28 كويتي يطلبون إسقاط جنسيتهم الأمريكية

IMG_1443.JPG

تقدم 28 كويتياً على الأقل إلى الجهات المعنية في الولايات المتحدة، بطلب التخلي عن جنسيتهم الأمريكية، للتهرب من دفع الضرائب الجديدة المفروضة عليهم بمقتضى القانون الأمريكي الجديد، وفق ما نقلت “الشاهد” عن مصادر مصرفية في الكويت الإثنين.

وأضافت الصحيفة أن البنك المركزي الكويتي يٌفاوض مصلحة الضرائب الأمريكية للاتفاق معها بما يضمن عدم التصادم مع زبائن البنوك بعد الكشف عن حساباتهم، لاسيما وأن البنوك الكويتية بدأت ترفض فتح حسابات لمزدوجي الجنسية لتفادي الوقو تحت طائلة القانون الأمريكي الجديد، والذي يعاقب البنك أو المؤسسة المالية الرافضة للافصاح بعقوبات قاسية مثل الحجز على 30٪ من الدفوعات أو الحسابات الخارجية.

فاتكا
ويفرض القانون الجديد الشهير باسم قانون الامتثال الضريبي الأمريكي “فاتكا” الذي دخل حيز التنفيذ مطلع يوليو(تموز)، يُلزم الأمريكيين الذين يملكون أصولاً مالية خارج الولايات المتحدة، وأرصدة تزيد عن 50 ألف دولار للأفراد، و250 ألف دولار للشركات، بالإفصاح عنها وتقديم بيانات عنها لمصلحة الإيرادات المحلية الأمريكية.

من الكويت إلى الولايات المتحدة
وأشارت الصحيفة، إلى أن القانون الجديد يفرض تحدياً على الكويت وعلى دول أخرى، بما أن المواطنين من مزدوجي الجنسية يملكون شركات تحصل على مناقصات وتفوز مشاريع حكومية في الكويت، ويحققون عنها أرباحاً سيضطرون إلى دفع ضرائب عنها في الولايات المتحدة، ما يعني أن أموالاً لا يستهان بها ستنتقل من الخزينة العامة الكويتية إلى الخزينة الأمريكية عبر الكويتيين فقط لأنهم يحملون الجنسية الأمريكية.

التعليقات مغلقة