فيديو.. أغنية تسخر من ” النقاب “

في ديسمبر من العام 2010، أصدر الفنان الباكستاني المسلم سعد هارون أغنية “المرأة البرقع” يسخر نصها من اللواتي يرتدين النقاب.

وسرد نص الأغنية قصة حب عذرية بين هارون وامرأة ترتدي النقاب، ولا يتردد العاشق المتيم في الاعتراف بكونه يتدرب على مداعبة ستائر منزله لإسقاط حبيبته “النينجا المثيرة” في شباك الحب (حسبما وصفها).

إلا أن حس دعابة هذا الفنان الباكستاني لم يرق للجميع إذ اتهمه بعض رواد الانترنت بمنح الغرب فرصة جديدة للسخرية من الدين الإسلامي بينما طالبت أقلية برجمه.

ورد سعد هارون آنذاك بالقول إنه لم يكن ينتوي من خلال هذا التسجيل سوى تقديم عمل فكاهي، وأنه وصلته رسائل تضامن من قبل نساء يرتدين النقاب ولا يجدن أي إحراج في حضور عروضه.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد صدرت مؤخرا أغنية ساخرة من النقاب مقتطعة من فيلم “الكافر والموسيقية”، وهو فيلم من بطولة أوميد جليلي، تدور أحداثه عن بريطاني مسلم، يكتشف في سياق الفيلم أصله اليهودي.

ووراء هذه الأغنية، التي تحمل اسم “سكسي برقع”، الكاتب اليهودي، وهو كاتب الفيلم أيضا، ديفيد بديل، والموسيقى اليهودي إيرين بارون كوهين.

وتحتوي الأغنية، شأنها شأن كامل الفيلم، على سخرية لاذعة من الإسلام والنقاب، حيث تقول كلماتها “انسي مظهر الخفاش، يمكنك ارتداءه مع قبعة، يمكنك ارتداءه مع قلادة، كل ما تحتاجينه خيمة سوداء كبيرة”.

جدير بالذكر أن السنوات الأخيرة شهدت عددا من الاستفزازات للمسلمين مثل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، ثم الفيلم المسئ له أيضا الذي حمل اسم “سذاجة المسلمين” الذي أثار احتجاجات عنيفة في عدد من الدول الإسلامية كان أبرزها الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي الليبية في 2012.

ومنذ عدة أشهر، قام أكثر من 65 ألف شخص بالتوقيع على عريضة اعتبرت أغنية للمغنية الأمريكية كاتي بيري مسيئة للإسلام بعد أن أظهرت في فيديو الأغنية قلادة تحمل لفظ الجلالة “الله” تتحول إلى رمال.

التعليقات مغلقة