بالصور.. فضيحة مدوية في مصر.. ملتحٍ حزبي يمارس الرذيلة مع 60 سيدة ويصور مواقعتهن

IMG_1730.JPG

تناولت صحف ومواقع مصرية قضية ضبط ما يسمى “عنتيل الغربية” بعد انتشار مقاطع مصورة لشخص ملتح محسوب على حزب سياسي ديني أثناء ممارسته الرذيلة مع سيدات داخل مقر شركته بمركز السنطة.

وقالت صحيفة التحرير المصرية لم يكد يسدل الستار على فضيحة أنور البلكيمى وعلي ونيس، إلا وتبعه فضيحة أخرى لملتح حزبي مصري، الذى نشرت له مقاطع فيديو تجاوزت 62 مقطعًا، الفيديو الواحد لمدة ساعة، ما يمثل ضربة قاصمة للحزب.

بالرغم من الحزب كان سريع الحسم فى الحفاظ على صحيفة أعماله نظيفة، قدر المستطاع، إلا أن أهالى مدينة السنطة تداولو مقاطع فيديو لـ “م . ح”، أمين إعلام حزب النور بحسب جريدة التحرير المصرية، وكشفت الفديوهات عن قيام أمين النور بممارسة الرزيلة مع العشرات من السيدات والفتيات، بينهم منتقبات وبنات لم تتعد أعمارهن 16عامًا.

وتظهر الفيديوهات قيام الملتحي بتجهيز كاميرات الفيديو قبل استدعاء فريسته إلى مقر شركته والتى تعمل فى مجال الدعاية والإعلان، بشارع المحطة التابع لمدينة السنطة، على غرار عنتيل المحلة عبد الفتاح الصعيدي مدرب الكاراتيه، الذى أقام علاقات غير شرعية مع عدد من المتدربات لديه، في نادي صحي بالمحلة، ويحاكم الآن فى قضية مشابهة.

لعبت الصدفة دورًا رئيسيًا فى الإيقاع به، بعد أن أرسل جهاز الكمبيوتر الخاص به “اللاب توب”، لتحديث “نسخة الويندوز” بأحد محلات صيانة الأجهزة، والذى يمتلكه شخص يدعى “م.س”، ليكتشف أن أحد الملفات المُحملة على الجهاز، بها مقاطع جنسية يظهر فيها العشرات من السيدات المعروفات فى مدينة السنطة وبعض القرى المجاورة للمركز.

نشرت الصور على الانترنت لأنه رفض دفع 15 ألف جنيه.

“حاول مالك المحل ابتزاز الملتحي وطلب منه دفع مبلغ 15 ألف جنيه، نظير عدم نشر تلك المقاطع، إلا أنه رفض، فقام مالك المحل بنشر تلك المقاطع على العديد من أزواج السيدات التى ظهرن فى مقاطع الفيديو، والعشرات من الشباب بالسنطة، نظير 200 جنيه عن كل مقطع فيديو” حسب أقوال مصدر فضل عدم ذكر اسمه لجريدة “التحرير”.

أحد المواطنين المصريين قال إن هناك 3سيدات ممن ظهرن فى تلك المقاطع تم تطليقهن، مضيفًا بعض الفتيات التى ظهرت فى المقاطع تقل أعمارهن عن 16سنة، وفى الصفوف الأولى من التعليم الثانوى.

IMG_1731.JPG IMG_1733.JPG IMG_1734.JPG IMG_1732.JPG

التعليقات مغلقة