الأعلام الأمني وثقة الناس ! //بقلم الدكتور العميد المتقاعد حامد حمود الخالدي 

  
المتابع للتصريحات الصحفيه للاداره العامة للعلاقات العامة والاعلام الامني يرى ان جهود وزارة الداخليه مستمرة وجاده في تطبيق القانون ، ولو انها تاخرت قليلا لكن تعتبر جهود متميزه وحازمة لتطبيق القانون على من يستهين به

واننا على ثقة ان الجهاز الامني بقيادة معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليه الشيخ محمد الخالد الصباح وسعادة وكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد وقيادات وضباط وافراد الوزارة قادرين على بسط القانون وتطبيقه 

فالامن للجميع ويجب علينا كمواطنين ان نكون اول من يلتزم بالقانون لنكون قدوة للاخرين وان لانسمح لاي كان ان يقوم بخرق القانون .

ويمكن البعض يستغرب هذا الامر ويقول ان المواطنين ملتزمين بالقانون ، والرد على ذلك بكل جرأة وصراحة نحن من يساعد المقيم على خرق القانون عن طريق مايسمى بالواسطة او المحسوبيه فيهرع الكثير منا للتوسط لمن خالف القانون ومحاولة التستر عليه ، فكيف نحترم القانون 
اذنا يجب علينا جميعا مساندة وزارة الداخليه وجهودها المتميزه لفرض هيبة القانون فشكرا لوزارة الداخلية جميعا ونشد على يدكم للاستمرار بهذه الحملات الامنيه لتنظيف البلاد من الاشخاص المخالفين فكل اجهزة الوزارة تعمل وتجتهد كل حسب احتصاصه ، فعلى سبيل المثال لا الحصر المباحث الجنائيه وضبطياتها شئ لايمكن تجاهله ، ومباحث الاقامة كذلك ، والامن العام …..
فماتقوم به الاجهزه الامنيه لا يمكن ان نغفله وايضا نذكر ان الحرص علي تطبيق انظمة وقوانين المروربشكل خاص لوقف الحوادث اليومية وزهق الارواح نتيجة تهور ورعونه البعض يجب ان يكون من اوليات الوزارة فالمتابع للاحصائيات اللتي تصدر من ادارة الطب الشرعي بعدد وفيات حوادث المرور يلاحظ ان الارقام تتزايد 

الله يبارك لكم جهودكم في حفظ امن وامان وطننا الغالي في ظل سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الصباح وسيدي ولي عهده الشيخ نواف الاحمد الصباح حفظهما الله

بقلم : الدكتور العميد المتقاعد حامد حمود الخالدي 

التعليقات مغلقة