‏أشاد رئيس الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك ظاهر الصويان بالجهود المثمرة لوكيل وزارة الداخلية الفهد

‏أشاد رئيس الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك ظاهر الصويان بالجهود المثمرة لوكيل وزارة الداخلية سعادة الفريق سليمان الفهد والذي استجاب لمطالب الصيادين وقدر ما يقومون به من جهد لتوفير الأمن الغذائي من الربيان والاسماك المحلية والمحببه لسكان الكويت، معربا عن شكره لتفهمه قضايا الصيادين وتلمس معاناة الصيادين .‏وقال الصويان في تصريح له أنه بناء على تعليمات وكيل وزارة الداخلية سعادة الفريق سليمان الفهد اجتمع مجلس ادارة الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك مع قيادات وزارة الداخلية في قاعدة صباح الأحمد البحرية 

‏بالإدارة العامة لخفر السواحل حيث تم توجيه الدعوة لأعضاء مجلس الإدارة للإتحاد الكويتي لصيادي الأسماك 

‏من قبل الوكيل المساعد لأمن الحدود البحرية اللواء 

‏زهير النصرالله بحضوره وحضور كل من العميد مبارك العميري

‏ مدير عام خفر السواحل والعقيد طارق الوزق

‏مساعد مدير التشكيلات البحرية والعقيد أحمد عبداللطيف الحمدان مدير ادارة الموانئ النفطية والعقيد عاطف علي الحبشي مدير عام الإدارة العامة لأمن الموانئ بالوكالة 

‏والمقدم يوسف محمد نصرالله رئيس قسم القطاع الجنوبي

‏وخالد فاضل الفيلكاوي رئيس جمارك ميناء الدوحة والجزر 

‏وخالد صقر العتيبي رئيس تفتيش.

‏وأعلن الصويان أنه قد تم الاتفاق على الغاء شرط ختم جواز السفر في الدخول والخروج لمنفذ أم المرادم البحري ، وبالتالى تم الاستغناء عن شرط اصطحاب جواز السفر مع الصياد وتم أعتماد البطاقة المدنية بدلا عّن الجواز الأصلي اعتبارا من يوم الاحد القادم الموافق ٢٠١٧/١/٢٢ وكذلك اعتماد الاستمارة الخاصة للدخول والخروج لجميع سفن الصيد الكويتية لجميع أفراد الطاقم باللنج للصيد بالمياه الدولية المشتركة 

‏علي ان يتم عمل ٣ نماذج من تلك الإستمارة لكل رحلة صيد لنفس الطاقم وعلي نفس الكفيل صاحب الرخصة .

‏وقال الصويان أن وزارة الداخلية تفهمت مطالب الصيادين وعملت على إزالة التحديات التي تعرقل عملهم، مؤكدا أن

‏النماذج المطلوبة متوفرة في كل من مقر الاتحاد الرئيسي بشرق ومقر الاتحاد بالفحيحيل موضحا وأنه تم اخذ وعد من قبل اللواء زهير النصرالله الوكيل المساعد لأمن الحدود البحرية لتوفير بديل اخر لمنفذ أم المرادم قريب من نقعة الشملان بشرق اعتبارا من الموسم القادم لصيد الربيان بالمياه الدولية .

‏وبارك الصويان لعموم الصيادين على هذا الانجاز الذي سيخفف عنهم الأعباء القاسية والخسائر التي واجهواها موسم صيد الربيان الماضي لافتا إلى أن مجلس الإدارة للإتحاد الكويتي لصيادي الأسماك سوف يستمر في المطالبة بتوفير منفذ اخر لخدمة اللنجات الموجوده بنقعة الشملان بالموسم القادم لتقليل الإسعار وزيادة المعروض للمستهلكين.

‏وبين الصويان أن أمن الكويت وأمانها هو شعار اتحاد الصيادين ، لافتا إلى أن الصيادين هم جنود الكويت في البحر وهم من يبادرون للابلاغ عن أي أهداف مشبوهه يلاحظونها، فأمن الكويت أولوية للجميع، مؤكدا أن الفترة المقبلة ستكون مرحلة جديدة للصيادين، مرحلة مليئة بالخير، خاصة بعد فتح منفذ آخر يكون قريب.

‏وأكد على ضرورة أن تسعى الجهات المعنية إلى تنفيذ قرية الصيادين هذه القرية التي أصبحت سرابا منذ هدمها منذ ما يقارب ١٧ عاما آملا أن يتم ذلك في أسرع وقت فلم يعد هناك ملجأ للصيادين، خاصة أن الدول المجاورة قامت ببناء قرى خاصة للصيادين ووفقا لمتطلباتهم وعلى احدث تفنيه دعما منها للمنتج المحلي للاكتفاء بتوفير الامن الغذائي من الربيان والاسماك المحليه بالاسواق لتقليل الاسعار علي المستهلكين

التعليقات مغلقة