فتاتا «قفز الأرنب» … إلى النيابة العامة

IMG_2838.JPG

• إحدى المتهمتين: ماحصل كان شيئاً خاصاً بيننا و«سوالف بنات» … ولا أعرف مَن سرّب المقطع«قفز الأرنب» خارج سور «سوالف بنات» ووقع في مصيدة رجال مباحث الجرائم الإلكترونية.

وجريمة الأرنب المتقافز… خدش الحياء العام بعدما انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لفتاتين على متن سيارة، لعبت إحداهما دور التقديم لما تمتلكه رفيقتها من تضاريس معيّنة، ولترفق ذلك بأغنية «قفز الأرنب».

ويكشف مقطع الفيديو أن من تم التغنّي بها على يد صديقتها، تفاعلها مع التقديم، ولتطبّق القول بالفعل عندما راحت تطبّق رقصاً ما يشير إليه «قفز الأرنب».

الفتاتان اللتان كانتا بمفردهما بالسيارة وتتغشمرا على طريقتهما الخاصّة وتوثّقا تلك اللحظات بواسطة هاتف ذكي، لايُعلم كيف خرج حوارهما من الخاص إلى العام وانتشر كالنار في الهشيم بين مستخدمي أجهزة الهاتف الذكيّة حتى احتلّت أغنية قفز الأرنب «مرتبة متقدّمة» في التعليقات الساخرة.

ومع خروج «الخاص» إلى «العام» ولما حوى مقطع الفيديو من مضمون غير لائق، ولايتماشى مع البيئة المجتمعية، ولا مع الذوق العام، الأمر الذي دفع بالمدير العام للإدارة العامة للمباحث الجنائية اللواء محمود الطباخ الإيعاز للقائمين على إدارة مباحث الجرائم الالكترونية سرعة القبض على فتاتي «قفز الأرنب» بتهمة خدش الحياء العام.

ولما كانت عدسة الهاتف النقال التي صوّرت وقائع أغنية «قفز الأرنب» وما رافقها (…)، عدسة نقّية وأظهرت بكامل الوضوح وجهي الفتاتين، ولم يتعذّر على رجال المباحث «اصطياد» الأولى والاهتداء إلى الثانية.

وعن عملية إلقاء القبض على المتهمتين بخدش الحياء العام قال مصدر أمني «إن المباحثيين توصلوا من تحرياتهم إلى هوية إحدى الفتاتين، وانطلقوا إلى حيث تقطن وألقوا القبض عليها، وبالتحقيق معها أفادت أنها لاتعرف من سرّب المقطع وأنه كان شيئاً خاصاً بينهما و(سوالف بنات)».

وزاد أن رجال المباحث حصلوا على بيانات صديقة المضبوطة، وانطلقوا إلى مسكنها وألقي القبض عليها، واقتيدت إلى مقر الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وباستجوابها ومواجهتها باعترافات صديقتها أقرت بالتهمة المنسوبة إليهما.

التعليقات مغلقة