بالفيديو.. “أقعدي يا هند” من البرلمان الأردني إلى” كليب” غنائي

نشرت المواقع مقطعًا من شريط فيديو، يظهر النائبة هند الفايز، وهي في مشادة كلامية مع احد النواب من الجالسين في الجهة المقابلة لها حول اتفاق الغاز المثير للجدل المنوي توقيعه مع اسرائيل.

وطلب بعض النواب من النائبة الفايز الجلوس للسماح لبقية الاعضاء بالإدلاء برأيهم حول الموضوع، ولكنها استمرت بالحديث من دون اكتراث، ما حدا بالنائب يحيى السعود الذي كان يجلس الى يسارها، والذي كان على وشك ان يبدأ كلمته، ان يصيح وبالعامية، وبصوت عال: “يا هند الله يخليك، يا هند اقعدي يا هند اقعدي!”.

لكن هند أبت ان تجلس، وظلت واقفة وهي تتحدث، وطلبت فتح المايكرفون لها، فرد عليها السعود مرة ثانية: “خلاص يا هند يا هند الله يخليك!” ولكن من دون جدوى. ثم قال السعود وبصوت عال “الله لا يسامحوا اللي جاب الكوتا لهذه القبة، الله ينتقم منو، الله ينتقم منو، الله ينتقم منو” ثلاث مرات، ثم نظر الى النائبة هند قائلا “اقعدي يا هند! اقعدي يا بنت الناس! خلينا نحكي، مش معقول هذا الكلام!”.

وطلب نواب من السعود الاعتذار للنائبة عن كلامه هذا، وقالوا له لا يجوز هذا الكلام، لكنه رفض وقال “الله ينتقم منو مرة ثانية اللي جاب الكوتا”. فردت هند “يا حيف هي الكوتا اللي بتدافع عن القومية العربية”. وبموجب قانون الانتخاب الاردني، يتم تخصيص 15 مقعدا للنساء في مجلس النواب، البالغ مجموع اعضائه 150 عضوا.

وتصاعدت حدة الجدل في الاردن في الايام الاخيرة حول اتفاق مرتقب تبلغ كلفته 15 مليار دولار، يحتمل ان تصبح بموجبه اسرائيل المورد الرئيس للغاز للمملكة للسنوات الـ15 المقبلة، لكنه يلقى معارضة شديدة داخل البرلمان الاردني.

بهارات الريميكس

يظهر في الفيديو المنتشر على مواقع التواصل النائب يحيى السعود وهو يصفق الطاولة مطالبًا زميلته هند الفايز بصوت مرتفع بالتوقف عن الكلام بعد إصرارها على الحديث في مساحته المخصصة رسميا، قائلا “إقعدي يا هند”.. الرجل شعر بالإستفزاز من إصرار إمراة على الإعتداء على وقته الشرعي، فأطلق صيحته الكبرى «الله ينتقم من اللي كان السبب بالكوتا».

وأثارت قصة “يحيى وهند” جدلا على مواقع التواصل فتحولت “إقعدي يا هند” إلى أغنية ثم نشيد وطني، وأخيرًا إلى «كليب» مشهور يستدعي مشاهد من مسرحية عادل إمام «مدرسة المشاغبين» حين يصرح «ما تقعد يا واد.. ألطم يا واد».

مستوى السخرية وصل إلى إطلاق «نكتة» من الطراز المبالغ فيه نشرها على صفحته التواصلية مراسل «الجزيرة» محمد النجار، وتقول إن دولة الهند في آسيا إستدعت السفير الأردني وإحتجت بسبب النائب يحيى السعود لإنه قال في جلسة عامة «إقعدي يا هند».

وسم جديد

وبعد انتشار عبارة “اقعدي يا هند” بين الأردنيين كهاشتاغ، ينتشر الآن وسم “#اشياء_افضل_من_مجلس_النواب”. والوسم الجديد، مرتبط بالقضيّة نفسها أيضًا. إلا أنّ خطاب الأردنيين على مواقع التواصل تحوّل إلى أساس المشكلة، وليس إلى النائب هند الفايز. وارتباطاً بالقضيّة أيضاً، ينتشر وسم “يحيى السعود”، وهو النائب الذي حصل معه الإشكال.

ويعبّر المغردون الأردنيون عن غضبهم من مجلس النواب، وما حصل مع النائبين يحيى السعود وهند الفايز في أول الشهر. وكتب أحد المغردين: “أشياء أفضل من مجلس النواب؟ النوم”.

التعليقات مغلقة