سائقو باصات يتحرّشون بطالبات الثانوية

IMG_1697.JPG

• الوتيد تطلب من شركة النقل المعنية استبعاد السائقين المتهمين فوراًسائقو باصات نقل الطلبة يتحرشون بطالبات مدارس الثانوية.

هذه الظاهرة تفاقمت في الآونة الأخيرة، الى حد دفع وكيلة وزارة التربية الدكتورة مريم الوتيد للتدخل سريعاً لمنع وقوع الخطر، طالبة من شركة النقل المعنية «استبدال السائقين فوراً واستبعادهم عن جميع مرافق الوزارة مع إرفاق صور البطاقة المدنية ورخص القيادة للسائقين البدلاء».

وكانت الشكاوى قد ازدادت من طالبات ثانويتين في منطقة حولي، ما حدا بمسؤولي الوزارة الى التدخل.

وأنذرت الوتيد الشركة بأنه «سوف يتم تطبيق شروط العقد إزاء سوء تصرف سائقي الباصات المرفقة بياناتهم مع طالبات إحدى المناطق التعليمية» فيما أنذرت شركة نقل أخرى «بأنه في يوم الخميس 30 أكتوبر الفائت وأثناء رجوع إحدى حافلاتها للخلف حاول السائق دهس طالبات مدرسة الورش التعليمية»، مشددة على ضرورة التنبيه على جميع السائقين بالحرص أثناء السير وعدم القيادة بسرعة سواء داخل أسوار المدارس او خارجها.

من جانبه، طلب الوكيل المساعد للشؤون المالية فهد الغيص من وكيل وزارة المالية خليفة حمادة «الموافقة على تلبية حاجة الوزارة بتخصيص 40 حافلة مع مرافقين لخدمة طلبة فصول الموهبة والإبداع للسنة المالية 2016/2015» موضحاً أن تكلفة الاستئجار السنوية للحافلات تبلغ 200 ألف دينار، وسوف تخدم جميع مناطق الكويت.

التعليقات مغلقة