كويتية تبيع “بَنَك” في الشارع ..الشغل موعيب والطموح يبدأ من الصغر

IMG_1341.JPG

كسرت فتاة كويتية القيود الاجتماعية وشمرت عن ساعديها لتقوم بممارسة هواية بيع «البَنَك» عند أحد الدوارات في منطقة القادسية وسط استغراب المارة الذين كانوا يظنون في بداية الأمر ان ما شاهدوه مجرد مشهد تصوير في مسلسل محلي، لكن الفتاة نفت ذلك مؤكدة انه لا توجد كاميرا تصوير ولا شيء من هذا القبيل، وانها أرادت ان تثبت ان الفتاة الكويتية قادرة على العمل مهما كان نوعه، خاصة انها عملت في المطاعم وحققت نجاحات ونالت استحسان الجميع.
ولفتت «بائعة البَنَك» الانظار، حيث ازداد عدد زبائنها بشكل سريع، وجاؤوا من جميع المحافظات ليطلعوا على الأمر بأنفسهم، إلا أنها تؤكد لهم أن الشغل موعيب وأن الطموح يبدأ من الصغر، وان العمل ليس له علاقة بالحاجة أو العوز، بل هواية ممتعة حالها حال من تقوم بالبيع في المعارض الفاخرة.
وفي ساعات الفراغ تضع الفتاة طاولة بلاستيكية وفوقها «البَنَك» والمكسرات، فيما تجلس على كرسي بلاستيكي بانتظار الزبائن الذين تمنوا خطوتها الشجاعة وشجعوها على مواصلة عملها وألا تهتم بما يقوله البعض.

المصدر : الشاهد

تعليقات الموقع