طفلان يرغمان ضابطاً بمخفر سلوى على طباعة 56 كتاب تعهد!!

IMG_0840-1.JPG

أرغم طفلان ضابط مخفر سلوى على استخدام طابعة الكمبيوتر الخاصة به لطباعة 56 كتاب تعهد شملت عدداً من الأسر القاطنة في بناية كائنة بمنطقة سلوى وذلك بسبب دخول هذه الأسر في مشاجرات مع بعضهم البعض نتيجة شجار هذين الطفلين.
تفاصيل القضية التي جعلت ضابط المخفر يلعب دور المصلح الاجتماعي تارة وتارة أخرى دور الضابط حتى وصل به الأمر ليلعب دور «الطباع» وذلك بسبب قيامه بطباعة 56 ورقة تعهد طالت جميع المتشاجرين «يعني لو مسوي بحث أو طابع قصة قصيرة وبايعها بدل هالتعهدات اللي طبعها جان وايد احسله».
تفاصيل القضية حصلت عندما تقدمت مواطنة بشكوى في مخفر سلوى أفادت فيها عن تعرضها للاعتداء بالضرب من قبل جارتها وذلك بسبب دخول طفليهما في شجار وعليه تم استدعاء المشكو في حقها التي نفت هذا الأمر وطلبت من ضابط المخفر بأن يستدعي جارتها كشاهدة في القضية حول مزاعم الشاكية وعندما حضرت الشاهدة أكدت عدم تعدي المشكو في حقها ضد الشاكية حتى طلبت الشاكية استدعاء شاهدة أخرى من الجيران لتؤكد صحة أقوالها وما إن حضرت هذه الأخيرة التي كانت برفقة زوجها وجدت نفسها متهمة مع زوجها بعد أن اتهمتها احدى الشاهدات بأنها سبق وأن اعتدت عليها بالضرب مع زوجها وأصبح الجميع يستذكر شجارات قديمة حصلت بينهم مما دفع ضابط المخفر إلى تسجيل 56 كتاب تعهد شمل جميع من تواجدوا في المخفر.

تعليقات الموقع