حبس كويتي بتهمة تدريب «الدواعش» على الحدود

IMG_0843-0.PNG
أمر قاضي تجديد الحبس أمس باستمرار حجز متهم كويتي بالانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية « داعش» والقتال معه وحيازة أسلحة وذخيرة، وإعداد مقر على الحدود الكويتية لتدريب الأعضاء الجدد على حمل السلاح وكيفية استخدامه وتعليمهم الفنون القتالية.

وكان المتهم أنكر في التحقيقات الاتهام الموجه له، نافياً انتماءه الى التنظيم، وبسؤاله عن مكان تواجد ابنه الكبير، قال: «توجه الى تركيا ودخل سورية، وآخر معلومة عنه انه في العراق ولا أعلم ماذا يفعل هناك».

وسأل القاضي المتهم : هل ابنك ينتمي لتنظيم داعش… فرد: «لا أعلم وقد يكون توجه لتقديم مساعدات انسانية وإعانة المحتاجين».

وعن سبب «سكنه في منطقة برية» أجاب : «تركت المنزل لعدم قدرتي على دفع الإيجار»،

لكن القاضي رد معلقا: «… وابنك توجه لتقديم مساعدات إنسانية في العراق ومساعدة المساكين» فقال المتهم : «… أنا لا أعلم عنه شيئا، ولا أعلم اذا كان انضم الى التنظيم أو لا» وسأله القاضي: هل تقصد داعش فأجاب؟: «لا أعلم».

التعليقات مغلقة