أطفال الكويت دون العشر سنوات يشاهدون الأفلام الإباحية!

IMG_1697-0.JPG

حذّر مدير ادارة حماية الاحداث في وزارة الداخلية العميد بدر الغضوري من مغبة الجرائم الالكترونية، نتيجة لتعدد اشكالها وتنوع مخاطرها على افراد الاسرة كافة، مشيراً، إلى أن متوسط أعمار مشاهدي الأفلام الإباحية في الكويت أقل من 10 سنوات.

وقال الغضوري خلال ندوة «الجرائم الالكترونية وتأثيرها على المجتمع»، التي نظمتها رابطة الاجتماعيين مساء اول من امس في مقر الرابطة بالعديلية، «ان الاطفال الذين تعرضوا لافلام اباحية كان متوسط اعمارهم عالمياً بين 15 الى 17 عاماً، بينما الكويت كسرت هذه القاعدة لتكون الاعمار التي شاهدت افلاماً من هذه النوعية اقل من 10 سنوات».

وذكر الغضوري»ان حماية الاحداث ليست مقتصرة على وزارة الداخلية، انما لابد من ان تكون هناك شراكة اجتماعية، لا سيما مع جمعيات النفع العام بتوعية المجتمع والاكثار من الندوات والمحاضرات التوعوية»، مضيفاً،»إن المواقع الالكترونية تملكها شركات من اجل الربح المالي وبلغ عددها حتى عام 2011 نحو 555 مليون موقع، المفيد منها 175 مليوناً، بينما بلغ عدد مرات المشاهدة لموقع اليوتيوب 3 مليارات مشاهدة يوميا».

وأوضح الغضوري ان»هناك 26 شخصية كرتونية محببة للاطفال تستغل لاصطيادهم للمواقع الجنسية، من دون ان ندري عنها، كما ان 1 الى 4 من النساء يشتكين من تعرض اطفالهن للاستغلال الجنسي عبر الانترنت، بينما 25 في المئة من الاطفال يبلغون عن تعرضهم لهذا الابتزاز، ليبلغ الربح السنوي لمثل هذه المواقع 3 مليارات دولار».

وفي ما يتعلق بمخاطر مواقع التواصل الاجتماعي والالكتروني، ذكر الغضوري انها»تسببت بظهور التنظيمات الارهابية والسرية، كما انها تعلم تصنيع القنابل وكيفية تفجيرها، علاوة على تجارة المخدرات والخمور وتشويه العلاقات بين الدول الصديقة والشقيقة والتهجم على القادة والرموز الدينية واثارة النعرات الطائفية والاستهزاء»، مشدداً، على»ان حل كل هذه المشكلات لا يكون إلا من خلال تطبيق القانون».

التعليقات مغلقة