«بنت 15» فقدت «الغالي» في سلوى

IMG_0840.JPG

فقدت فتاة عراقية «أغلى ما تملكه» على يد شاب استدرجها إلى شقة في منطقة سلوى حبسها في داخلها لمدة أسبوع بالتمام والكمال.

العراقية البالغة من العمر (15عاماً)، وبعدما أطلق من استدرجها بالحيلة إلى وكره، توجهت إلى منزلها وأبلغت والدتها بما تعرضت له.

الأم التي تقطن في المنطقة ذاتها، تمالكت نفسها،واصطحبت ابنتها وتوجها معاً إلى المخفر، لتقديم شكوى.

واستناداً إلى مصدر أمني فإن الأم أبلغت الأمنيين أن ابنتها القاصركانت خرجت من المنزل قبل أسبوع، حيث وقعت في مصيدة «ذئب بشري» أدخلها إلى شقته وحبسها في داخلها طيلة أسبوع كامل فعل خلاله ما فعل بها مرات ومرات، حتى أفقدها «الغالي والنفيس»، ثم أخلى سبيلها.

وحسب المصدر، فقد أدلت المجني عليها ببيانات المتهم، و سجلت قضية هتك عرض قاصر،أحيلت إلى المباحث لإلقاء القبض عليه،لاستجوابه في الاتهامات الموجهة اليه.

تعليقات الموقع

  1. كيدهنا عظيم

    المطلوب التأكد انا كيدهنا عظيم وتكررت هذه السالفة عدة مرات.