مقالة ..‏المحامية لطيفة اليحيوح / يلتزم البائع بالعيب الخفي للمشتري.

. ‏

‏من حق كل مشتري ان يكون حائزاً للمبيع حيازه هادئة و نافعة لذلك على البائع ضمان العيوب الخفية التي تكون بالمبيع، و ضمان العيب الخفي لا يتوقف على طبيعة المبيع فهو ملتزم بالضمان سواء كان المبيع عقاراً أو منقولاً و المشرع الكويتي لم يستبعد هذا الضمان إلا بالبيوع القضائية و البيوع الادارية (( ان تمت بطريق المزايده العلنيه )) لما تتمتع هذه البيوع من ضمانات في إجراءاتها. 

‏قد يتسائل البعض ما هو العيب الخفي الذي يلتزم به البائع و متى يحق للمشتري رفع دعوى الضمان ، تنص ماده ٤٨٩ من القانون المدني على ان ((يكون البائع ملزماً بالضمان وفقاً لاحكام المادة ٤٨٥ اذا كان بالمبيع وقت البيع عيب ينقص من قيمته أو من نفعه ..))كما لو كان بالسيارة محل البيع عيباً مصنعياً أو كسراً في الشاصي فوجود هذا العيب يكون على خلاف الاصل كذلك لو كان العقار مبني على مواد غير سليمه او تبين ان الرخص مزوره لهذا العقار ، فالقانون وضع عدة شروط في العيب الموجب للضمان منها : ١) ان يكون هذا العيب مؤثراً اي ينقص في قيمة الشيء المبيع او منفعة ٢) ان يكون العيب خفياً فلا يضمن البائع عيباً يعرفه المشتري وقت المبيع أو كان بمقدوره ان يعلم به عن طريق الفحص المعتاد للمبيع و متى ما تبين وجود عيب خفي يجب عليه اخطار البائع و الا سقط حقه بالضمان . 

‏فمتى ما كان العيب مؤثراً و خفياً و قام المشتري بأخطار البائع يكون له الحق برفع دعوى الضمان خلال سنة من تسليم المبيع ويجب عليه عدم التراخي في اتخاذ الاجراءاتها و الا سقط حقه بضمان العيب اذا انقضت هذه السنه و ذلك حفاظاً على حق البائع .

التعليقات مغلقة