5 وافدات يمارسن «المتعة» مقابل 200 دينار في الساعة

IMG_0029-0.JPG
تمكّن رجال مباحث الآداب من ضبط 4 نساء أوروبيات وخامسة صينية بتهمة ممارسة الدعارة مقابل مبالغ مالية كبيرة، ووفقا لنظام «الساعة». وكان الإدارة العامة للمباحث الجنائية، بتعليمات مباشرة من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي، اللواء عبدالحميد العوضي، والمدير العام لإدارة المباحث الجنائية، اللواء محمود الطباخ، واصلت ملاحقة عصابات الدعارة المنظمة والعالمية، والتي أصبحت ترسل أعضاءها الى البلاد لممارسة أقدم مهنة في التاريخ. شبكة عالمية وفي التفاصيل أن معلومات وصلت إلى اللواء العوضي تفيد بأن شبكة عالمية مختصة بإدارة الأعمال المنافية للآداب العامة أرسلت عددا من بائعات المتعة الحرام للعمل في البلاد، مشيراً إلى أن العوضي كلف مدير إدارة مباحث الآداب العامة العميد محمد الشرهان، متابعة المعلومة والتأكد من صحتها. وشكّل الشرهان فريقا أمنيا من رجال مباحث الآداب لتتبع العاملات الأوروبيات وكيفية دخولهن الى البلاد، وشرع رجال المباحث يتابعون بائعات المتعة الحرام، وتأكدوا من أن عددا من الأوروبيات دخلن البلاد بعد حصولهن على فيزا من المطار. ولفت المصدر إلى أن رجال مباحث الآداب نجحوا في الوصول إلى موقع الشبكة العالمية التي تدير الأعمال المنافية للآداب على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان الموقع معلنا وجود 4 أوروبيات وصينية في الكويت لممارسة الدعارة، والساعة الواحدة مقابل 200 دينار، بحسب ماذكر المصدر لصحيفة “الجريدة”. ضبط الفتيات وذكر المصدر أن رجال المباحث كثفوا تحرياتهم، حتى توصلوا الى الفنادق التي توجد بها الفتيات، وجميعهن يقطنّ في فنادق كبرى، ويمارسن الدعارة مقابل مواعيد مسبقة تنشر على موقع كل فتاة على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتا إلى أن رجال مباحث الآداب نجحوا في إرسال عدد من المصادر السرية الى الفتيات وألقوا القبض عليهن متلبسات، وتمت إحالتهن الى جهات الاختصاص، بعد أن تم إخطار النيابة العامة بجميع تفاصيل القضية، والحصول على أذونات المداهمة والضبط.

التعليقات مغلقة