قائد «رباعية» طائش أنهى إلى الأبد مكالمة ابن الـ17 مع أمه

IMG_0840.JPG

أنهى قائد مركبة رباعية حياة حدث كان يعبر شارع الخليج حيث دهسه ولاذ بالفرار، تاركاً الحسرة والألم لعائلة ابن الـ17 ربيعاً ولأصدقائه الثلاثة الذين شهدوا تلك المأساة ولم تمنحهم الصدمة المروعة فرصة لرصد رقم لوحة المجرم الفار، لتبقى مناشدة أهل الضحية لكل من شهد الحادثة تبليغ الشرطة علّهم يجدون القاتل.

وفي التفاصيل فإنه «بعد أن أنهى 4 أحداث جلستهم البحرية وهموا بعبور شارع الخليج واحدا تلو الآخر، سارع (محمد .م .ع) إلى إبلاغ والدته بأنه عائد للبيت، إلا أن قائد مركبة رباعية اميركية فاجأ محمد بسرعته الجنونية ودهسه ولم يتوقف بل زاد من سرعته ولاذ بالفرار، بينما هرع الأحداث الثلاثة إلى صديقهم لإنقاذه، لكن روحه فاضت إلى بارئها في مكان الحادث».وناشد أهل وذوو الضحية محمد – عبر «الراي»- كل من شهد الحادثة المروعة تبليع الشرطة عن القاتل الذي دهس ابنهم وترك لهم حسرة وحزنا شديدين، آملين أن ينال المجرم جزاءه العادل.

التعليقات مغلقة